الأحد 22-10-2017

الشاباك يحبط نشاط نقل أموال من تركيا إلى حماس

موقع الضفة الفلسطينية

الشاباك يحبط نشاط نقل أموال من تركيا إلى حماس

قال الشاباك إنه اعتقل أفراد خلية حمساوية من الخليل نشطت في نقل الأموال من تركيا إلى قيادة الحركة في الضفة بغطاء شراء بضائع وبيعها في الضفة وأفلحت قبل اعتقالها في نقل 200 ألف دولار

المصدر 3 أغسطس 2017

كشف جهاز الأمن العام الإسرائيلي، الشاباك، اليوم الخميس، عن مسار أموال غير شرعية وصلت من تركيا إلى حركة حماس في الضفة الغربية، عن طريق مبعوثين ناشطين في حركة حماس في الخليل، تواصلوا مع قيادي سابق في حماس في تركيا.

ووفق الآلية التي كشف عنها الشاباك فقد تم شراء بضائع من تركيا ونقلها عن طريق شرك نقل عالمية إل الخليل ومن ثم بيعها ونقل الأموال إلى منظمة حماس في الضفة. واعتقل الشاباك بالتعاون مع الجيش الإسرائيلي والشرطة أفراد الشبكة من الخليل وسيتم تقديم لوائح اتهام ضدهم.

وذكر الشاباك أن الناشط الذي قاد الشبكة هو محمد ماهر بدر، عنصر حماس وعضو المجلس التشريعي في الخليل. وقد استطاع بدر تجنيد مواطنين من الخليل قاما بالسفر إلى تركيا للتواصل مع عنصر حماس في تركيا، هارون نصر الدين، أسير محرر في "صفقة شاليط". وكان أفراد الشبكة على اتصال مع عنصر حماس في غزة، ماجد جعبة، والذي قام بتنسيق نقل الأموال بين القيادة في تركيا والقيادة في الخليل.

وأفاد الشاباك أن الشبكة استاطعت نقل 200 ألف دولار قبل التعرض لها من قبل الشاباك. وأضاف البيان أن كشف البنية التحتية لهذا التمويل يدل على مساعي حركة حماس دعم الإرهاب في الضفة، إذ تقوم الحركة على تجنيد عناصر تقوم بتنسيق ونقل الأموال للحركة في الضفة وغزة. تستغل الحركة، حسب البيان، رجال أعمال من أقرباء عناصر الحركة لغرض نقل الأموال للحركة دون الاكتراث بالثمن الباهظ الذي يدفعونه في حال القبض عليهم.

انشر المقال على: