الاثنين 26-02-2018

الرفيقة ليلى خالد : «الجبهة الشعبية»: المسؤول عن الانقسام الفلسطيني هم فتح وحماس وليس الفصائل الأخرى

موقع الضفة الفلسطينية
غزة - وكالة قدس نت للأنباء
 

قالت عضوة المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ليلى خالد، إن "من يريد وطناً لا يجب أن يتنظر الظرف الموضوعي بل يخلقه"، مشيرا إلى أن" الحالة الفلسطينية جربت المفاوضات مع العدو الإسرائيلي مما زاد الكارثة سوءا ومزيدا من الاستيطان والاعتقالات والقتال الميداني والتهويد."
وأضافت خالد خلال لقاء له ببرنامج "أوراق فلسطينية" على فضائية "الغد"، أن "نهج التفاوض سقط بالمعنى الواقعي والأخلاقي"، مؤكدة أن "الأقاويل بأن المفاوضات ستعطي الفلسطينيين حقوق هي أوهام لن تتحقق اطلاقا"، مشددة على أن حرية الشعوب لا تستجدى وتنتزع، وهو ما تعلمنا هي أن المفاوضات عبثية وغير مفيدة."
وأوضحت خالد أن "الإدارة الأمريكية الجديدة لا تريد أن تجد حلولا تعطي حقوقاً للشعب الفلسطيني"، مؤكدة أن هناك خيار آخر وهو المقاومة بكل أشكالها وهو الخيار الوحيد المطروح على الشعب الفلسطيني.

 

انشر المقال على: