الخميس 22-02-2018

آلاف يشاركون في تشييع جثمان شاب قتلته الشرطة الاسرائيلية في يافا

موقع الضفة الفلسطينية


آلاف يشاركون في تشييع جثمان شاب قتلته الشرطة الاسرائيلية في يافا


 

 شاركت الآلاف من جماهير مدينة يافا فالليلة ي تشييع جثمان الشاب الفلسطيني مهدي جمال السعدي "20 عاماً" الذي قتل برصاص الشرطة الاسرائيلية، وسط هتافات غاضبة وتكبيرات دوّت في سماء المدينة.
وانطلق الموكب الجنائزي الضخم سيراً على الأقدام من بيت والده الكائن في شارع "حباد" بعد القاء نظرة الوداع عليه من قبل أصدقائه وذويه، باتجاه شارع "هبعشاط" مروراً بشارع "نخمان مبرسلف" الى شارع "ييفت"، وصولاً الى مسجد الجبلية وهناك أقيمت صلاة الجنازة عليه، ثم ليوارى الثرى في مقبرة المدينة "طاسو".
ولا زالت حالة من الغضب والتوتر تسود الشارع اليافي عقب انتشار نبأ مقتل الشاب مهدي السعدي على يد قوات الشرطة فجر اليوم ، ووقعت مواجهات في شارع ييفت الرئيس قام خلالها شبان غاضبون باشعال النيران في الاطارات المطاطية واغلقوا عدداً من شوارع المدينة.
واعتقلت الشرطة 4 شبان بينهم عضو الهيئة الإسلامية في يافا، عبد القادر أبو شحادة، خلال الاحتجاجات على قتل السعدي، واقتادتهم إلى محطة شرطة "يفتاح" بالمدينة، حيث تم اعتقال أبو شحادة من وسط شارع "ييفت".
هذا وتتواجد قوات كبيرة من الشرطة ووحدات مكافحة الشغب والخيالة في شوارع ومفترقات مدينة يافا خشية من تجدد المواجهات.
وأعلنت الشرطة الإسرائيلية عن استنفار قواتها في يافا، مع توافد المواطنين إلى منزل عائلة القتيل في المدنية للمشاركة في الجنازة التي جرت مساء اليوم.
وقامت الشرطة بإغلاق شارع "ييفت" بالاتجاهين أمام حركة السير ونصبت الحواجز أيضا قبالة الطرقات المتاخمة إليه، ومنعت من المواطنين السفر بسياراتهم في المنطقة، وتذرعت بأن ذلك يندرج ضمن خطواتها الاستباقية لمنع أي تطورات.

 

انشر المقال على: