الأربعاء 21-02-2018

الولايات المتحدة تدرج إسماعيل هنية على لائحة "الإرهاب"

موقع الضفة الفلسطينية

الولايات المتحدة تدرج إسماعيل هنية على لائحة "الإرهاب"
واشنطن - وكالة قدس نت للأنباء

أدرجت الولايات المتحدة رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية على لائحة "الإرهاب" الخاصة، وذلك في قرارين من وزارتي الخارجية والخزانة. وشمل القرار أيضا ثلاث حركات فلسطينية ومصرية.
وبرر وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إدراج هنية والحركات الثلاث المذكورة بأنهم "حركات وشخصيات إرهابية أساسية"، بينها اثنان تدعمهما إيران وتهددان الاستقرار في الشرق الأوسط، وتعملان على تقويض عملية السلام، ومهاجمة حلفاء الولايات المتحدة وبينهم مصر وإسرائيل.

وقال تيلرسون إن الإجراءات التي تم اتخاذها ضد رئيس حركة "حماس" والحركات الثلاث الفلسطينية والمصرية تشكل خطوات أساسية لحرمانها من الموارد التي تحتاجها للتخطيط ولشن هجمات "إرهابية"، حسب تعبيره.
وأفادت قناة "الجزيرة" القطرية بأن وزارة الخزانة أدرجت هنية في لائحة "الإرهاب" مع حركة "الصابرين" الفلسطينية ومجموعتي "حسم" و"لواء الثورة" المصريتين. وأضاف أن القرار الذي اتخذته الوزارة ورد في موقعها الإلكتروني بشكل مقتضب.

وأشارت "الجزيرة" إلى أن حركة "حماس" أُدرجت عام 1997 على لائحة "الإرهاب" الأميركية وأعيد إدراجها عام 2001 في لائحة "الإرهاب" الخاصة، وأوضحت أن الخارجية الأميركية تعتبر أن هنية له ارتباط وثيق بالجناح العسكري لحركة حماس كتائب القسام.
ويأتي إدراج هنية ضمن هذه اللائحة، بعد أكثر من شهر من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال، وبذلك يرتفع عدد القادة الفلسطينيين المدرجين على "قائمة الإرهاب" إلى ثمانية.

وكانت الخزانة الأميركية قد أدرجت محمد الضيف القائد العام لكتائب القسام وفتحي حماد عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، وروحي مشتهى عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" ويحيى السنوار رئيس حركة "حماس" في غزة، وأحمد الغندور القائد في كتائب القسام، ورمضان شلح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي وزياد النخالة نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، ضمن ما تسمى لائحة "الإرهاب".

انشر المقال على: